a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

بالتعاون مع الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون، المركز ينظم لقاءً حوارياً بمدينة رفح

المرجع: 12/2017

DSC_0047

خلال لقاء حواري عقد اليوم الخميس الموافق 23 مارس 2017، بمدينة رفح، مع نخبة من كوادر المجتمع المدني وصحافيين واكاديميين، نظمه المركز الفلسطيني لحقوق الانسان بالتعاون مع الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون في رفح، أكد المحامي راجي الصوراني، مدير المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، على أن المذكرات القانونية التي قدمت لمحكمة الجنايات الدولية من قبل منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية تسير في المحكمة الجنائية الدولية كما هو متوقع، وعبر عن أمله بأن تنتهي المرحلة الاولى تمهيداً لإحالتها الى المحكمة الجنائية حتى نهاية العام الجاري.

وأكد الصوراني بأن حق تقرير المصير التي نادت به العديد من المعاهدات الدولية هو ليس حق فحسب، بل هو واجب على الشعوب التي تخضع لسيطرة الاحتلال لممارسة هذا الحق، وواجب على الشعوب العمل على نيل هذا الحق بكافة الوسائل المشروعة، مؤكدا ان مؤسسات حقوق الانسان الفلسطيني توظف القانون في خدمة هذا الحق من خلال عملها القانوني لملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين للوصول الى انصاف الضحايا.

كما تطرق الصوراني في حديثه الى تقرير الاسكوا، حيث اعتبر ان سحب التقرير انتكاسة حقيقية لمصداقية الامم المتحدة، ويظهرها في دور المتستر على الجريمة والداعم لحصانة الافلات من العقاب، مؤكدا على ان موقف د. ريما خلف، بإعلان استقالتها يعتبر موقفاً مشرفاً ومنحازاً للحق والعدالة والذي ساهم في كشف حجم الضغوط التي تمارس على الامم المتحدة والمؤسسات الدولية بشكل عام للتستر على الجرائم الاسرائيلية وتحصين قادتها من المساءلة.  وأضاف الصوراني بأن منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية ستعمل على تقديم مذكرة جديدة الى محكمة الجنائية الدولية حول موضوع التمييز العنصري.

DSC_0056

واشار الصوراني الى أن قرار الامين العام للأمم المتحدة بسحب تقرير الإسكوا يمثل مساهمة في تحصين اسرائيل من الافلات من العقاب على جريمة ضد الانسانية كشف التقرير عن توافر كافة اركانها، وهو ما يجعله بمثابة شريك في معاناة الشعب الفلسطيني تحت نظام الابارتايد الاسرائيلي، وقراره يمثل حياد عن دوره المكلف به لإحقاق وتنفيذ القانون الدولي.

كما أشار الصوراني الى موقف الادارة الامريكية في مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة التي طالبت بشطب فلسطين من اجندة مجلس حقوق الانسان، وأكد أن هذا الموقف يعتبر امعانا منها بمساندة اسرائيل على جرائمها التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني وانها تسعى الى احقاق شريعة الغاب لا شريعة القانون.

واكد الصوراني ان منظمات حقوق الانسان تسعى ولن تكل ولن تمل من اجل الوصول الى تحقيق كرامة الانسان وشريعة القانون لا شريعة الغاب، مؤكدا على ان من يطمس تقرير مهني هو في الحقيقة يمارس شريعة الغاب وليس شريعة القانون.  واعتبر أن قيام منظمات حقوق الانسان بعملها القانوني لملاحقة مجرمي الحرب هو عمل قانوني استراتيجي، واخلاقي وانساني وقانوني وحضاري، وبأنه يعتبر تفوقاً على الاحتلال، مؤكدا بان الشعب الفلسطيني لن يكون ضحية جيدة للاحتلال الاسرائيلي.

وكان اللقاء قد ابتدأ  بكلمة ترحيبية من د. ابراهيم معمر، مدير الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون، فيما ادار الجلسة مدير العلاقات العامة بالمركز، عبد الحليم أبو سمرة، الذي أكد على ان هذا اللقاء يأتي في اطار الاتصال والتواصل ووضع المجتمع الفلسطيني في صورة عمل المركز، وما وصلت اليه جهوده المتواصلة في ملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين واحقاق العدالة.

Tags:

لا تعليقات

اترك تعليق