a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

خلال لقاء حواري في خان يونس، الصوراني: 6 مذكرات أمام الجنائية الدولية لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين

المرجع: 09/2017

DSC_0002

أكد المحامي راجي الصوراني، مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، تقديم ست مذكرات قانونية إلى المحكمة الجنائية الدولية ومخاطبتها سبع مرات، حول جرائم الحرب التي يقترفها الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.

جاء ذلك خلال لقاء حواري اليوم الخميس الموافق 15 مارس 2017، نظمه المركز في مقره بخان يونس، مع العديد من النخب والشخصيات الوطنية والإعلاميين حول واقع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، وجهود ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، في الذكرى الخمسين للاحتلال، ومرور 10 سنوات على الحصار الجائر على قطاع غزة.

وعبر الصوراني، خلال اللقاء، عن أمله بأن يكون هناك قرار واضح ونهائي من المحكمة لقبول قضايا الضحايا الفلسطينيين في الفترة من يونيو المقبل إلى نهاية العام الجاري. وأوضح أن المذكرات التي قدمت تتعلق بالعدوان الإسرائيلي على غزة، والحصار المفروض على قطاع غزة، وجرائم الاستيطان، وغيرها من أنماط الجرائم الإسرائيلية، مشددا على المضي في هذه المحركة لمحاسبة الاحتلال على جرائمه.

وأشار الصوراني إلى أن المحكمة الجنائية الدولية بدأت قبل عام ونصف تحقيقها الابتدائي الذي يفترض أن يقود لبدء التقاضي أمام المحكمة، بالنظر إلى استحالة الوصول إلى العدالة أمام القضاء الإسرائيلي الذي ثبت أنه متورط في جرائم الحرب الإسرائيلية.

وشدد الصوراني على أن المعركة القانونية لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين ممنوع خسارتها، مشيرا إلى وجود طاقم عمل موسع من فلسطينيين إلى جانب 14 شخصية دولية من خيرة العقول القانونية يعملون بهذا الملف لإيمانهم بعدالة القضية الفلسطينية. وأكد على أن هذه المعركة تعتبر من أخطر المعارك التي ستواجهها إسرائيل في المرحلة المقبلة، مشددا على أن هذه المعركة ليست على حساب المقاومة أو الجوانب الاقتصادية والاجتماعية بل مكملة لبعضها.

وأشار الصوراني إلى أن الواقع في الأرض المحتلة صعب وقاس ومعقد ومتشابك، إذ بعد 50 عاما من الاحتلال لا أحد يقول متى ينتهي هذا الاحتلال، فاليوم الحديث عن أمور تفصيلية من المعاناة اليومية.  واستعرض واقع المعاناة في قطاع غزة حيث يستمر الحصار من 10 سنوات مانعا الحركة أمام الأفراد والبضائع، بما يجعله أسوأ حصار في الدنيا، خاصة أنه تخلله ثلاثة حروب نجم عنها دمار واسع، ما جعل كتلة بشرية من مليوني نسمة يعيشون واقعا يفتقد لأبسط مقومات الحياة.

كما أشار الصوراني إلى أن الواقع في القدس المحتلة والضفة الغربية ليس أحسن حالا من قطاع غزة، مشيرا إلى تعرض الفلسطينيين في القدس لعملية تطهير عرقي وما بقي هناك مجرد عينات فيما المدينة محاصرة بسبع مستوطنات.

وأضاف أن الضفة الغربية أيضا 80-85 % منها خاضعة لسيطرة الاحتلال والباقي مجرد جيوب،  فيما لفت إلى تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال لقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأشار فيها إلى توجهات الاحتلال ضم الضفة الغربية.

وشدد على أن استعراض هذا الواقع الصعب ليس من باب بث الإحباط إنما من باب إدراك أي واقع نعيش، وفي المحصلة لدينا قضية عادلة ومشروعة تستحق التضحيات السابقة واللاحقة.

وكان اللقاء قد ابتدأ بترحيب من مدير العلاقات العامة في المركز بخان يونس، عبد الحليم أبو سمرة، فيما ثمن الحضور الدعوة إلى اللقاء، مؤكدين أهمية المعركة القانونية مع الاحتلال، ودعوا لاستنهاض الحالة الفلسطينية لدعم وإنجاح هذه المعركة.

لا تعليقات

اترك تعليق