a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

حالة المعابر في قطاع غزة (1/11/2016 – 30/11/2016)

يتناول هذا التقرير من سلسلة حالة المعابر في قطاع غزة أوضاع المعابر الحدودية التجارية وتلك المتعلقة بمرور الأفراد خلال شهر نوفمبر 2016.  يؤكد  التقرير أن الحصار الاسرائيلي لقطاع غزة، المستمر للعام العاشر على التوالي، ما زال قائماً ويزداد حدة بعكس ما تروج له السلطات المحتلة حول إدخال تسهيلات على حالة الحصار. 

 

فعلى صعيد حركة السلع والبضائع، تراجعت كمية البضائع التي سمُح بدخولها إلى القطاع بشكل غير مسبوق، حيث بلغت كمية الواردات لشهر نوفمبر 12,099 شاحنة، أي ما يعادل 61% فقط من كمية الواردات لشهر أغسطس الماضي، فيما بلغت صادرات القطاع 250 شاحنة، وهو ما يعادل 5.5% من حجم الصادرات قبل فرض الحصار في يونيو 2007.  كما  واصلت سلطات الاحتلال الاسرائيلية خلال شهر نوفمبر فرض القيود المشددة على توريد نحو 400 سلعة إلى القطاع، معظمها من السلع الأساسية والمواد الخام والمواد اللازمة للتصنيع والإنتاج.  وما تزال سلطات الاحتلال تفرض قيود على توريد مواد البناء اللازمة لاعادة اعمار قطاع غزة ولسد احتياجات المواطنين الطبيعية، ولم تسمح إلا بتوريد (75,872 طن)، أي ما يعادل 5% فقط من كمية الأسمنت، و(9,561 طن)، أي ما يعادل 1.9% فقط من كمية حديد البناء، و(267,832 طن) أي ما يعادل 8.9% فقط من كمية حصمة، وذلك من الكميات الاجمالية اللازمة لعملية إعادة الاعمار.  كذلك استمر تقليص توريد غاز الطهي إلى القطاع، حيث سُمح بتوريد (163.5 طن)، وهو ما يعادل 46.7% فقط من كمية غاز الطهي اللازمة لسكان القطاع.  وقد شاب حركة البضائع والسلع من و إلى القطاع عوائق عديدة، من بينها إغلاق المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة “كرم أبو سالم” لمدة 8 أيام (26.6 % من إجمالي أيام الفترة). 

 

للحصول عل النسخة الكاملة من النشرة هنــا

 

لا تعليقات

اترك تعليق