a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يتابع بقلق الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن في الضفة الغربية

المرجع: 39/2016 

 

شهدت الضفة الغربية عدداً من الأحداث الأمنية التي واكبها استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة واعتقال عدد من المواطنين في مدينتي طولكرم وجنين.  المركز يتابع بقلق التطورات في المدينتين ويؤكد على ضرورة الالتزام بالمعايير القانونية والدولية في التعامل مع المواطنين في كل الاحوال ومهما كانت التهم الموجهة لهم، ويطالب النيابة العامة بمتابعة ملف المعتقلين والتأكد من الالتزام بالإجراءات القانونية.  ومن ناحية أخرى يؤكد المركز على واجب قوات الأمن بالعمل على حظر حيازة واستخدام السلاح الناري وضبط الأمن وحماية المواطن في حدود القانون، مع الالتزام الصارم بالمعايير الدولية ذات العلاقة، سيما مدونة قواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين لسنة 1979.

ففي فجر اليوم، حوالي الساعة 2:00 بعد منتصف الليل، حاصرت الأجهزة الأمنية منزل عائلة المواطن رائف فتحي رشيد منصور، 32 عاماً، في الحارة الجنوبية من بلدة كفر قليل جنوب شرقي مدينة نابلس، بهدف اعتقاله.  على الفور تجمهر عدد من الأهالي والأطفال والنساء ورشقوا بالحجارة أفراد الشرطة، فردت تلك القوات على راشقي الحجارة بالأعيرة النارية، ما أسفر عن إصابة مواطنين، بينهما طفل بأعيرة نارية.

وكانت قوات الأمن قد قمعت وقفة احتجاجية خرجت في بلدة اليامون أمام شركة الكهرباء، بتاريخ 4 أغسطس 2016،  اعتراضاً على الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي هناك.  وحدث ذلك بعد أن قامت الشركة بالاتصال بالشرطة في اعقاب رشق بعض الفتية الشركة بالحجارة، حيث حضرت قوة كبيرة من قوات الأمن، وشرعت بضرب كل المتواجدين في الشارع بالهروات.  وقد اعتقلت قوات الأمن خمسة من المواطنين على خلفية تلك الاحداث.

كما وشنت الأجهزة الأمنية بتاريخ 1 أغسطس 2016 حملة اعتقالات واسعة طالت عشر اعضاء من حركة فتح في مدينة طولكرم،  بادعاء توجيه شتائم لرئيس الوزراء الفلسطيني ووزارة الحكم المحلي على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)، على خلفية الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في المدينة.  وفي اعقاب حملة الاعتقال قام  بعض انصار حركة فتح بالخروج في الشوارع واشعال الاطارات واطلاق النار في الهواء، وقد ترتب على ذلك احتكاك بالجمهور، وتم اعتقال عدد آخر من المواطنين.  وما زالت المدينة تشهد حالة من التوتر على خليفة اعتقال اعضاء في حركة فتح، برغم محاولات تطويق الموقف والتي تدخل فيها الرئيس الفلسطيني بنفسه.

وفي ذات السياق، وبتاريخ 5 أغسطس 2016، قام افراد من الأمن برش غاز الفلفل في وجه أمين عام المجلس التشريعي إبراهيم خريشة، نُقل على إثرها إلى مستشفى طولكرم.  ووقعت الحادثة أثناء قيام قوات الأمن باعتقال أحد اعضاء حركة فتح، محمد أعرج.  وعلى أثر ذلك تدخلت مجموعة من المواطنين لمنع اعتقاله، ومن بينهم خريشة، وكان متواجد بالصدفة في بيت أحد ذويه، وقد أوضح بأنهم اعتدوا عليه بعد أن قال لهم “تريدون اعتقاله ليس لدينا مانع، ولكن لماذا تعتدون عليه بالضرب”، حيث أفاد خريشة أن الاعرج تعرض للضرب أثناء اعتقاله.

وإذ يؤكد المركز على واجب قوات الأمن في حفظ الأمن وحماية المواطنين والشركات من أية اعمال شغب وضرورة القضاء على ظاهرة حمل السلاح واستخدامه في التظاهرات، فإنه يشدد على ضرورة التزام قوات الأمن بمبدأي التناسب والمشروعية في استخدام القوة، ويدين المركز بشدة أي استخدام مفرط أو عشوائي للقوة.  وفي ضوء ذلك فإن المركز:

  1. يطالب النيابة العامة في التحقيق في الاحداث التي وقعت في مدينتي طولكرم وجنين والوقوف على تجاوزات قوات الأمن، ومحاسبة المسؤولين.
  2. يطالب رئيس الوزراء والذي يشغل في نفس الوقت منصب وزير الداخلية بالقيام بواجباته لضمان احترام قوات الامن للقانون وكرامة المواطن، وفرض القانون في حدود المعايير الدولية لاستخدام القوة.

لا تعليقات

اترك تعليق