a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

حصدت متابعة وتفاعل الملايين عبر العالم المركز يختتم حملة “لا لإخراس الصحافة”

المرجع: 20/2016

 

اختتم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان اليوم، الثلاثاء الموافق 3 مايو 2016، حملة “لا لإخراس الصحافة” والتي أطلقها يومي 2 و3 مايو على موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك في اليوم  العالمي لحرية الصحافة.  وهدفت الحملة، إلى فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الصحفيين في محاولة لإخراس الصحافة ووأد الحقيقة،  وكذلك انتهاكات السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة ضد الصحفيين وأصحاب الرأي والمدونين، وإبراز توصيات المركز الفلسطيني بهذا الخصوص.

وأكد منسق الحملة، والباحث القانوني في المركز، محمد أبو هاشم، أن هذه الحملة “تمثل سابقة مهمة في مجال العمل الحقوقي، ونقلة نوعية في قدرة الحركة الحقوقية على الوصول للجمهور، لاسيما فئة الشباب، بطرق غير تقليدية تتناسب مع روح العصر وتلبي أهداف المنظمات الحقوقية في كشف الحقيقة ونشرها على نطاق واسع”، أملاً أن يمثل نجاح هذه التجربة حافزاً للعمل الشبابي على قضايا الحريات وحقوق الإنسان.

وشارك في الحملة، والتي عقدها المركز بالتعاون مع مقهى الإعلام الاجتماعي التابع لشبكة أمين، (120) مدوناً من داخل قطاع غزة وخارجها، (70) منهم شاركوا في التدوين كمجموعة عمل مكثفة، عقدوا اجتماعهم بالأمس من الساعة 10:00 صباحاً وحتى الساعة 2:00 ظهراً، في قاعة الاجتماعات بمطعم السلام- غزة، وأطلقوا تغريداتهم باللغتين العربية والإنجليزية، والتي تناولت أهم المعلومات والإحصاءات والتوصيات التي وردت في التقريين اللذين أطلقهما المركز في هذه المناسبة وهما:

وقد حظيت الحملة وفعالية التدوين بتغطية إعلامية محلية وإقليمية واسعة النطاق، وكذلك باهتمام المدونين في الكثير من الدول العربية الذين استخدموا هشتاجي الحملة #خراس_الصحافة و #SilencePress للتدوين عن انتهاكات الصحافة في بلدانهم، ووجدت بعض الفضائيات فيه منصة ملائمة للتدوين عن الانتهاكات والمضايقات التي يتعرض لها الصحفيون.

وتابع الحملة الملايين عبر العالم على موقعي فيسبوك وتوتير، حيث بلغ عدد المتابعين لها خلال اليومين على تويتر أكثر من 3 ملايين شخصاً، فيما يقدر عدد المتابعين على موقع “فيسبوك” بعشرات الآلاف، وسجل الهشتاق فيها تفاعلاً لافتاً من حيث عدد التدوينات والصور والفيديوهات التي أطلقها.

وقد أطلق المركز هذه الحملة في سياق عمله المتواصل منذ إنشاءه على حماية الحقوق والحريات، لاسيما حرية التعبير، والتي تعتبر حجر الأساس للديمقراطية وحقوق الإنسان.

لا تعليقات

اترك تعليق