a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يشجب منع قوات الاحتلال الإسرائيلي دخول المحامية/ فليتسيا لانجر لقطاع غزة

 

11 كانون ثاني 1996

منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي المحامية والمدافعة عن حقوق الانسان/ فليتسيا لانجر من دخول قطاع غزة امس الموافق 11/1/1996م.

منذ توقيع اتفاق أوسلو ووصول السلطة الوطنية الفلسطينية إلى قطاع غزة اصدرت قوات الاحتلال الاسرائيلي قراراً يقضي بحصول كل اسرائيلي يدخل الى قطاع غزة على تصريح رسمي من قوات الاحتلال، على ان يتم تنسيق عملية دخولهم مع السلطة الوطنية الفلسطينية لضمان امنهم.

ورغم ان السلطات الإسرائيلية قد منحت فليتسيا لانجر تصريحاً كتابياً بدخول القطاع، الا انهم رفضوا ادخالها عند حاجز ايرز وقاموا بارجاعها من هناك، مدعين ان الجانب الفلسطيني لم يوافق على ادخالها.

ورغم محاولة الجانب الفلسطيني الجادة وتعهده بحماية امنها الا ان الجانب الاسرائيلي اصر على موقفه من عدم السماح لها بالدخول.

لقد تمت اتصالات عديدة شارك بها المحامية/ تمار بيلج التي اتصلت مع المستشار القانوني لقائد المنطقة الجنوبية، والمدعية العامة الاسرائيلية، الا ان الجهود ايضاً باءت بالفشل.

 

تعتبر المحامية/ فليتسيا لانجر ذات تاريخ عريق ومشرف في الدفاع عن حقوق الانسان الفلسطيني، وكانت من بين الأصوات الأوائل التي ارتفعت من اجل الدفاع عن المعتقلين الفلسطينيين، وهي التي اصدرت اول كتاب عن المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية (هؤلاء اخوتي). “وهي الحائزة على جائزة نوبل البديلة لعام 1990 تقديراً لنشاطها المتميز في الدفاع عن حقوق الانسان”.

المحامية/ لانجر تقيم منذ سنوات في المانيا حيث تدرس في أحد الجامعات ولا زالت اهتماماتها الخاصة بالقضية الفلسطينية مستمرة، وهي كانت قادمة الى القطاع في اطار رحلة بحث بالتنسيق مع المركز الفلسطيني لحقوق الانسان.

ان المركز الفلسطيني اذ يستنكر الاغلاق وسياسة التعقيدات على المواطنين الفلسطينيين، ليستنكر ايضاً منع المحامية لانجر من دخول القطاع بصورة انتقائية، ويعتبر ذلك استهدافاً لها ولرسالتها.

 

 

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال:

بالمركز الفلسطيني لحقوق الانسان

تليفاكس: 824776 ، 825893

 

او تمار بيلج

تلفون: 6421859-03

لا تعليقات

اترك تعليق