a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

طلبة قطاع غزة الدارسين في جامعات ومعاهد الضفة الغربية

للنشر الفوري

بيان صحفي

نحن طلبة القطاع الدارسين في جامعات ومعاهد الضفة الغربية والبالغ عددنا 1200 طالب لم ننتظم في تحصيلنا الأكاديمي منذ حرب الخليج. فمنذ ذلك التاريخ بدأت السلطات الإسرائيلية بتطبيق إجراءات مذلة و بيروقراطية حاطة بكرامتنا للحصول على تصاريح لمغادرة القطاع ومن ثم الإقامة في الضفة الغربية، متعرضين لكافة وسائل الضغط والابتزاز من قبل السلطات الإسرائيلية مما أفقد العديد منا تحصيله الأكاديمي ومتابعة الدراسة ولم ننعم يوم واحد خلال هذه الفترة بحرية الحركة والتنقل ما بين الضفة وغزة، ففي كل مناسبة نعود فيها إلى القطاع تستغلها السلطات الإسرائيلية وتبدأ بممارسة إجراءاتها من الابتزاز وحرماننا من الحصول على التصاريح كي نعود لمقاعدنا الدراسية فعلى سبيل المثال لا للحصر أنه منذ إجازة عيد الفطر 20 فبراير 1996 ومعظم طلبة القطاع محجوزين في القطاع محرومين من الالتحاق بمقاعدنا الدراسية.

علماُ بأن اتفاق أوسلو الموقع بين م.ت.ف وحكومة إسرائيل نص على أن الضفة الغربية وغزة وحدة جغرافية واحدة إلا أن إسرائيل وعبر تجربتنا الملموسة تتصرف عكس ما وقعت عليه في الاتفاق وتحاول الفصل دائما بيننا وبين زملاؤنا من الضفة الغربية.

وفى سابقة هي الأخطر من نوعها أصدر الجنرال بيران قائد الضفة الغربية بتاريخ 12/3/1996 أمراً عسكرياً يقضي بترحيل طلبة غزة إلى القطاع، و بتاريخ 28/3/1996 فرض نظام منع التجول على عدة قرى في منطقة رام الله والتي يسكنها طلاب جامعة بيرزيت وشرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعملية عسكرية واسعة النطاق مستخدمة الآليات والطائرات المروحية في حملة مداهمات و تفتيش واعتقالات طالت 450 طالباً ونقلهم لمعتقل بيتونيا والتحقيق معهم والاعتداء بالضرب المبرح على بعض منهم.

جدير بالذكر أن 45 طالباً من قطاع غزة شملتهم الاعتقالات الأخيرة تم ترحيل 32 طالباً إلى غزة بعد التحقيق معهم وكتب على ظهورهم عبارة “يشحن إلى غزة” وما زال رهن الاعتقال ثمانية طلاب ومصير خمسة آخرين مازال مجهولاً، الأمر الذي يعنى أن الإجراء الإسرائيلي الأخير لم يكن هدفه سوى محاربتنا أكاديمياً.

تأتى حملة الإجراءات الإسرائيلية والتي هي في جوهرها عقاب جماعي لكافة الطلبة الفلسطينيين بحجة الأمن، ونحن من حقنا التساؤل. هل شرعت الحكومة الإسرائيلية بنفس المستوى من العقوبات الجماعية ضد الطلبة و الجامعة التي يدرس فيها يغال عمير قاتل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق؟ و هل من حق الإسرائيليين التعليم والتحصيل الأكاديمي وليس من حقنا ذلك ؟ وهل حرماننا من التحصيل الأكاديمي هي الطريقة الأمثل لضمان أمن إسرائيل؟؟

جدير بالذكر أننا ومنذ بدء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية نشعر وكأننا ورقة تفاوضية تستخدمها إسرائيل للضغط على الجانب الفلسطيني لتحصيل مكاسب سياسية.

إسرائيل وعبر تجربتنا معها كمواطنين فلسطينيين بشكل عام وطلبة جامعيين بشكل خاص لم تحترم معايير ومواثيق القانون الدولي وما يتعلق بحالاتنا الخاصة كطلبة وما ورد في تلك المعايير حول الحق في التعليم وخصوصا ما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

نحن طلبة غزة الدارسين في جامعات ومعاهد الضفة الغربية ندعو كافة مؤسسات حقوق الإنسان في العالم والهيئات والمؤسسات الدولية وكل من هو معني باستمرار المسيرة السلمية والاستقرار في منطقتنا الضغط على إسرائيل من أجل:-

1 – وقف الإجراءات الإسرائيلية بحقنا والكف عن ملاحقتنا واستغلالنا كورقة تفاوضية.

2 – إطلاق سراح جميع الطلبة الذين اعتقلتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الحملة الأخيرة.

3 – السماح لنا فوراُ بالعودة إلى مقاعدنا الدراسية ومتابعة تحصيلنا الأكاديمي.

4 – العمل على أن لا نكون عرضة في المستقبل للإجراءات التعسفية الإسرائيلية بحجة الأمن.

 

 

لمزيد من المعلومات الاتصال مع لجنة طلبة غزة الدارسين في جامعات ومعاهد الضفة الغربية على:-

تليفون وفاكس : 824776 / 825893 7 972

من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 2

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق