a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يحصل على جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان

حصل المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان والمسماة “الحرية، المساواة، الإخاء” لعام 1996. ويتقاسم المركز الفلسطيني هذه الجائزة مع اللجنة الشعبية لمناهضة التعذيب في إسرائيل، وسيقوم الرئيس الفرنسي جاك شيراك بتسليمها لكل من المحامي راجي الصوراني والمحامية ليئا تسيمل كممثلين عن المؤسستين الفائزتين بتاريخ 10/12/1996 في قصر الإليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس.

وقد تأسست اللجنة الشعبية لمناهضة التعذيب في إسرائيل عام 1990 وهي تعنى بقضايا التعذيب وسوء المعاملة التي تمارسها أجهزة الأمن الإسرائيلية وبغطاء قانوني من الحكومة الإسرائيلية ضد المعتقلين الفلسطينيين، في انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وتأسس المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في إبريل 1995 لمراقبة وتوثيق ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة. ويعمل المركز أيضا على دعم المسيرة الديمقراطية في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية وضمان حماية حقوق الإنسان واحترام سيادة القانون في هذه المناطق. وخلال العام 1996 قام المركز الفلسطيني بمراقبة وتوثيق الآثار والانعكاسات الناجمة عن فرض الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، كما قام بتنظيم وحدة للرقابة على الانتخابات الفلسطينية التي عقدت في يناير 1996.

ويأتي منح الجائزة الفرنسية لهاتين المؤسستين في نطاق التزام فرنسا الكامل لدعم حقوق الإنسان الفلسطيني. وكان الرئيس الفرنسي قد أوضح في أكثر من مناسبة، خصوصا في زيارته الأخيرة للضفة الغربية وقطاع غزة بأن بلاده ترى في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة جزءا من استحقاقات السلام الذي يتم فيه احترام حقوق الإنسان. وهذا الالتزام السياسي من جانب الجمهورية الفرنسية قد جرى التأكيد عليه من خلال دعم المنظمات الجماهيرية ذات السمعة الدولية في مواجهة قوات الاحتلال العسكري الإسرائيلي وللعمل على دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في بلادها.

 

Tags:

لا تعليقات

اترك تعليق