منظمة العفو الدولية

 

 

 

رقم الوثيقة : MDE 15/018/2004 (وثيقة عامة)

بيان صحفي رقم : 034

19 فبراير/شباط 2004 في تمام الساعة 00:01 بتوقيت غرينيتش

 

إسرائيل/الأراضي المحتلة:السياج/السور ينتهك القانون الدولي

 

عشية الجلسة الافتتاحية لمحكمة العدول الدولية حول إقامة إسرائيل للسياج/للسور، تدعو منظمة العفو الدولية السلطات الإسرائيلية إلى التفكيك الفوري للأجزاء التي بنيت فعلاً داخل الضفة الغربية والتوقف عن بناء السياج/السور والبنية الأساسية المرتبطة به داخل الأراضي المحتلة.

 

وتعترض الحكومة الإسرائيلية على نظر محكمة العدل الدولية في القضية، زاعمة أن القضية "سياسية".

 

وقالت منظمة العفو الدولية إن "إقامة إسرائيل للسياج/السور داخل الأراضي المحتلة تنتهك القانون الدولي وتسهم في وقوع انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان. لذا، من المناسب أن تنظر محكمة قضائية في هذه المسألة".

 

وفي 8 ديسمبر/كانون الأول 2003، أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في إطار ممارستها للصلاحيات المنوطة بها بموجب المادة 96 من ميثاق الأمم المتحدة، قراراً يطلب من محكمة العدل الدولية إبداء رأي استشاري حول العواقب القانونية المترتبة على إنشاء إسرائيل للسياج/السور داخل الأراضي المحتلة.

 

وتزعم السلطات الإسرائيلية أن السياج/السور يشكل "إجراءً دفاعياً يهدف إلى منع مرور الإرهابيين والأسلحة والمتفجرات إلى دولة إسرائيل".

 

بيد أن الجزء الأكبر من السياج/السور لا يجري بناؤه على الخط الأخضر الذي يفصل بين إسرائيل والضفة الغربية. بل إن قرابة 90% منه يبنى في الأراضي الفلسطينية الواقعة داخل الضفة الغربية، بحيث يطوق البلدات والقرى الفلسطينية ويعزل المجتمعات والعائلات بعضها عن بعض. ويفصل المزارعين عن أراضيهم والفلسطينيين عن أماكن عملهم ومدارسهم ومرافق الرعاية الصحية وغيرها من الخدمات الضرورية العائدة لهم.

 

 

وقالت منظمة العفو الدولية إن "حاجة إسرائيل المشروعة لحماية حدودها ولمنع دخول الأشخاص الذين قد يشكلون تهديداً لأمنها لا تبرر إقامة السياج/السور داخل الأراضي المحتلة. ويمكن بناؤه في الأراضي الإسرائيلية الواقعة على الخط الأخضر، حيث يمكن تعزيز آليات مراقبة دخول الغرباء إذا اعتُبر ذلك ضرورياً ".

 

وينجم عن بناء هذا السياج/السور داخل الأراضي المحتلة عواقب سلبية وخيمة جداً على مئات الآلاف من الفلسطينيين. ويفرض على تنقلاتهم داخل الأراضي المحتلة قيوداً غير متناسبة وقائمة على التمييز غير مسبوقة، ويتسبب بانتهاكات أخرى لحقوقهم الأساسية، ومن بينها الحق في العمل والمأكل والرعاية الطبية والتعليم وفي مستوى معيشي كافٍ.

 

وقالت منظمة العفو الدولية إن " أي إجراء تتخذه إسرائيل في الأراضي المحتلة باسم الأمن ينبغي أن يتقيد بالواجبات المترتبة عليها بموجب القانون الدولي."

 

وقد صُمم مسار السياج/السور ليحيط بأكثر من 50 مستوطنة إسرائيلية مقامة في الأراضي المحتلة ويعيش فيها أغلبية المستوطنين الإسرائيليين وهي غير قانونية بموجب القانون الدولي.

 

وقالت منظمة العفو الدولية إن "الاستثناءات الأمنية الواردة  في القانون الدولي لا يمكن التذرع بها لتبرير اتخاذ تدابير تستفيد منها المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية على حساب الشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال. ويشكل إنشاء السياج/السور داخل الأراضي المحتلة إجراءً من هذا القبيل، وينتهك بشكله الحالي الواجبات المترتبة على إسرائيل بموجب القانون الإنساني الدولي."

 

ويقتضي القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي من إسرائيل، بوصفها دولة احتلال، حماية حقوق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة وضمانها.

 

وتحث منظمة العفو الدولية المجتمع الدولي على التأكد من وفاء إسرائيل بالواجبات المترتبة عليها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك الواجبات المترتبة عليها كدولة احتلال بموجب اتفاقية جنيف الرابعة.

 

وقالت منظمة العفو الدولية إن " محاولات تسوية النزاع القائم بين إسرائيل والفلسطينيين عن طريق المفاوضات السياسية يجب أن تتناول الحقوق الإنسانية الأساسية لكلا الشعبين وتكفل احترامها."

 

كما تكرر المنظمة دعوتها إلى الجماعات المسلحة الفلسطينية لوضع حد فوري لسياستها المتمثلة في قتل المدنيين الإسرائيليين واستهدافهم داخل إسرائيل وفي الأراضي المحتلة، والى السلطة الفلسطينية لاتخاذ تدابير ملموسة عاجلة لمنع الجماعات المسلحة الفلسطينية من شن الهجمات على المدنيين الإسرائيليين. 

 

 

انتهى

 

 

وثيقة عامة

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالمكتب الصحفي لمنظمة العفو الدولية في لندن بالمملكة المتحدة على الهاتف رقم: 5566 7413 20 44+

منظمة العفو الدولية : 1 Easton St. London WC1X 0DW. موقع الإنترنت : http://www.amnesty-arabic.org

 

وللاطلاع على آخر أخبار حقوق الإنسان زوروا موقع الإنترنت : http://news.amnesty.org