المنظمة العربية لحقوق الإنسان تدين منع

راجي الصوراني وزملاؤه من قيادات الحركة الفلسطينية

لحقوق الإنسان من حضور مؤتمر دولي عن العدالة

 

تدين المنظمة قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلية بمنع كلٍ من الأساتذة راجي الصوراني مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، وعصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان وشعوان جبارين مدير مركز الحق لحقوق الإنسان، وآياد ناصر المتحدث الرسمي باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة من مغادرة قطاع غزة لحضور مؤتمر دولي لحقوق الإنسان في بروكسل بدعوة من منظمة دايكونيا. وكان من المقرر أن يلقي الأستاذ الصوراني الكلمة الرئيسية في المؤتمر حول الولاية القضائية الدولية، وقد أصرت سلطات الاحتلال على هذا الإجراء رغم المساعي الفرنسية والبلجيكية لإثنائها عن ذلك، واستمرت في تعنتها وألغت تصاريح السفر الخاص به في نفس اليوم المقرر لسفرهم.

والمنظمة إذ تدين الاعتداء  الإسرائيلي على حرية نشطاء حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، وعرقلة جهودهم من أجل كشف الانتهاكات المنهجية للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، فإنها تعد هذه الإجراء اعتداءاً على حركة حقوق الإنسان العربية بأكملها، وتعطيلاً متعمداً لدورهم في مساندة العدالة.

 وتدعو المنظمة كافة المنظمات العربية والدولية لحقوق الإنسان لإدانة الممارسات الإسرائيلية، كما تدعو كلاً من مكتب المفوض السامي لحقوق وممثل الأمين العام المعني بالدفاع عن نشطاء حقوق الإنسان لفتح تحقيق في الانتهاكات الإسرائيلية بحق النشطاء الفلسطينيين.